الجمعة، 31 ديسمبر، 2010

تـــــأخَّرًت ,,.

,
.







- في انتظاري لك ..
أتوسط الأمل ..
أشرب كوب قهوة بنكهتك ..
وابتسم للصباح ..





- في سعيي إليك ..
أسقط دون أن أعي ..
أرتدي ملابسي ..
أتحسس بأنامل صدري ..
ثمة ما ينتفض بإنشراح ..




- في إنتظاري لك ..
تتشح السماء بالغيوم ..
ثم تمطر ..
كوب آخر من القهوة المرة ..
تنهيدة طفيفة تشي بالأفراح ..



- في سعيي إليك ..
أحتار أي ساعة أرتدي ..
أضع عطري المفضل ..
أطفئ الموسيقى العذبة ..
أغلق الأنوار ..
وأمضي ..



- في إنتظاري لك ..
كوب ثالث من القهوة ..

يدي بدأت ترتجف ..
وعيني لم تعد تميز بين القطرات ..
الناس يفرون ..
والمطر ستائر من جنون ..





- في سعيي إليك ..
لا توجد سيارة أجرة تمر ..
الكل يختبئ من هذا المطر ..
وأنا أقف في هذا الشارع الخالي ..
لا أتظلل بشيء ..
أحمد الله أني لم أرتدي ساعة ..
لقد وضعت الساعتين في الحقيبة ..
أنت ستختار ..



- في إنتظاري لك ..
طفلة تجري وتلحقها أمها ..
حبيبان يجمعان أنفسهما ويغيبان ..
سيارة تمر ..
وأخرى تنعطف ..
الشارع خالي ..
أين أنتي ؟




- في سعيي إليك ..
أقرر أن أمشي ..
أسعل ..
أجري ..
أنتظر عابرآ يشفق علي ..
لا أحد ..
أشعر بالخوف ..
من أن تمضي ..
وتتهمني بالتأخير ..





- في انتظاري لك ..
بدأت ايأس ..
كنت أريد لقاء فريد ..
لقاء أولآ لا ينسى ..
وكنت أخشى أن لا تقبليني ..
ويبدو أن مخاوفي ستتحقق ..
سأشرب كوبآ آخر من القهوة المرة ..
ثم سأمضي ..




- في سعيي لك ..
أقدامي تبللت بالوحل ..
البرد إلى قلبي تسلل ..
أسعل ..
أنظر للسماء ..
لم أعد أريد المطر ..
سيارة أجرة أخيرآ تقف ..
أكاد أن أبكي وأنا أركب ..
وكلي أمل ..
أن أجدك هناك ..




- في انتظاري لك ..
القهوة تبرد ..
تركتها طويلآ في انتظارك ..
ولكني أشعر بالحزن ..
يبدو أنك لا تريديني ..
لا بأس ..
لم تكوني الأولى ..
ولكنك ستكونين الأخيرة ..
لأني لن أنتظر امرأة بعدك ..
فلا أحد يشبهك ..




- في سعيي إليك ..
أترجل من السيارة ..
أدفع بالنقود للرجل وأجري للداخل ..
أدفع الباب بقسوة ..
أقف في منتصف المقهى ..
أقلب بصري في الطاولات الخالية ..
نادل ينظر لي من بعيد بذهول ..
الطاولة التي يقوم بترتيبها تحوي كوب قهوة مليئ ..
اقترب ببطء ..
ثمة ورقة موضوعة تحت الكوب ..
كان مكتوب بها " أحببتك جدآ ولكنك لم تأتي "




- في انتظاري لك ..
عرفت أني أحببتك حد الإنهيار ..
وأن كل هذه الأمطار ..
كانت للقلب الذي مات في داخلي ..





الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

" صبآحآت الكدر ,,


,
.






صباحات الكدر ..
دومآ تأتي لاهثة ..
تشق لها أماكن في تمدد الليل ..
وتتعثر !
لا مجال للنسمات الهانئة ..
فقط عواصف ضجر !



أيتها السماء التي تنبسط بغرور ..
ألا تلتفتين إلى الشمس قليلآ ؟
أفسحي مجالآ للنور ..
أراضينا البور ؛
تعبت من اتساعات القبور ..



كل ليلة تضيق ملابس الظلام ..
تتكسر إثر هبوطها العظام ..
مرتع بارد صقيعه يجتاح الأنام ..
ويبدد أي ذرة تدعي السلام ..




دمائنا الهلامية تنزف ..
تتقاطر من كل أرجاء الكون ..
ونحن ننتظر أن تجف ..
ننتظر أن يرهقها الجرح فتتوقف ..
إلا رداء الليل ،
ينتهي كل مغرب عند جرحه في الأفق ..
وينزف حتى تصبح نمتلئ بالأسف ..
و لا يتوقف !




يا سماء تتمدد فوقنا بهيام ;
لا تبخلي بنور يعدم عنك -منا- الملام ..
أحداقنا تأمل صبح دون آلآم ..
فنحن لا زلنا ننتظر السلام !






الهي ;
أنت " النور "
ارزقنا قبسآ من نور ،
ارزقنا قبسآ من نور ،
ارزقنا قبسآ من نور ،



الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

كن .. بجآنبي ...

,
.




نحتآج دومآ أن نشعر بأن الأحلام لا تزال ممكنة ..
فنحن عندما ينتابنا السقوط .. وتتلقفنا الهوة الفارغة .. نيأس ..
ونحتاج من يجدد في داخلنا الأمل بأن الدنيا لا تزال تتشح بالبياض ..
وأن الأرض تحتضن الجمال ..
وأن السماء تهطل بالمطر ..
وأن الزهر موجود لا يزال ..

الواقع بشع ..
لا شيء يؤلم كما حقيقة مرة ..
ولكن الأبشع من ذلك أننا لا نجد من يخفف علينا وطأة هذا الألم ..

لذا يا صديقي كن بجانبي ..
فأنا أحتاجك جدآ ..

الثلاثاء، 21 ديسمبر، 2010

لا ,,, تكن سرآب ~


,
.








لا تسلني من أكون ،
جئتك معطوبة من أقصة بقاع الكون ،
لا أعرف من أكون !
أنشدك أن تحيي في داخلي السكون ،
أنبتني في حقل جمالك ضحكات جنون ،
اجمع لي أشلائي ,
وأمر الشمس أن تسطع في سمائي ،
بيدك الثابتة أعد بناء روحي ،
ارتق لي أطراف جروحي ،
ثم أرسلني إلى قلبك ،
أكتم نبضاتك لئلا تبعثرني ،
أحتاج أن أشعر بالهدوء ،
أحتاج أن أحس بأني إن هويت فستلتقطني ،
أحتاج أن أبتسم ،
أن أنسى الألم ،
أن أطل برأسي كل ليلة من قلبك وأحكي لك عن أماني في داخلك ،
وأن أطبع على يدك قبلة طويلة قبل أن أنسحب وأتركك تنام ،
يا عزائي بعد كل هذا العذاب ،
اجمعني وضمني إليك ،
قيدني بين منكبيك ،
لا أريد أن أفيق وتكون سراب ،
...................لا أريد أن أفيق وتكون سراب ،
............................لا أريد أن أفيق وتكون سراب ،







الأحد، 19 ديسمبر، 2010

الأمل ,,


,
.




وحده " الأمل " بغد أجمل ..
يجعلنا نقاوم ترسبات "الألم" في قلوبنا المرهقة ..
و نزاول صباحاتنا المكدودة كل يوم , بكل صبر ..


من مذكرات : وحيدة !


,
.






ذات يوم ووجدت وقد انتحرت ..
بيدها دفتر صغير كتب عليه بخط أسود (( مذكرات وحيدة ))
كان مما قد كتب في الدفتر :


" أن تقضي وقتك وحيدآ ليس بذاك السوء ،
 أنت ستنعزل عن البشر والتعرف إليهم ,
و لكنك أيضآ ستعقد علاقة حميمية مع ذاتك وستتعرف إليها أكثر ,"


[ ولكنها انتحرت ]
!

الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

كمآ [ أمي ]



,
.




بعد ربي ,,
وما فرضه من مقدسات في هذا الكون المهيب ,.
فأنا لا أقدس شيئآ كما " أمي "



الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

أنشودة [ حكآية تائب ]

,
.






إنشاد : أحمد السعدي ,.
المصدر : شبكة إنشادكم ,.


كلك يمين + حفظ بإسم



الأحد، 21 نوفمبر، 2010

أحزانــــنــــــآ .




,
.





لا تنكسف الشمس لأحزاننا ولا يهطل المطر ,.
وعند احتدام ظلام الليل دومآ يشرق الفجر ,.
لا يتلكأ عن الحضور إثر صعود الأدمع كل مساء إلى السماء ,.
لا تتوقف الأرض عن الدوران , ولا تبهت لأجلنا الألوان ,.
لا شيء يتغير إذا ما سقطنا عن العلو , وتدحرجنا في مستنقعات ووحل ,.
كل شيء يسير كما كان ,.
لهذا ,.
أحزاننا فقط تزيدنا عناء ,.
وتخلص البشرية من عبء أسى كان يبث السم فيها , عندما تقتلنا !

نكتب ., عن الحــــزن !


,
.




نحن نكتب عن الحزن , لأننا لا نعرف عداه ,.
الأفراح قلما تأتي , وإن أتت فإنها لا تدوم ,
ولا نستطيع تخزينها ومن ثم اجتراها والكتابة عنها ,.

نحن فقط نكتب عما نقتات عليه !




السبت، 13 نوفمبر، 2010

تندمين !


,
.





سيأتي يوم ;
سأجمع ما كتبت لك وأنثره بين يدي ما خبئتي من حنين ،
وأقول "هكذا كنت أكتب ، هكذا كنت أحب"
عندها سترين أني سأغيب ،
ولسوف " تندمين ".



ترف القلوب الطآهرة ,,,.



,
.





 في حياتنا ،
 نقابل أشخاصآ يجعلونآ نحس بأن الدنيآ لآزآلت بخير ,.
 وأن الكون لا يزآل يحتمل ترف القلوب الطاهرة ,.






الجمعة، 12 نوفمبر، 2010

[الأمآني ,.


,
.




يآآآآه ,.

ما أصعب [ الأمآني ]

=(


- الصورة مأخوذة من شبكة إقلاع-

الأربعاء، 10 نوفمبر، 2010

سرآب ,.




,
.





أنشودة سرآب ,.
أداء / ناصر السعيد ,.


فــ وآ أسفآه لقيـــاه سرآبُ
ومن يلقى السرآب إذا أتاهُ


كلك يمين+حفظ باسم


استسمتاع ممتع ,.




السبت، 6 نوفمبر، 2010

" ينبوع طهر ,


,
.





قلبي لا يزال يختزن حكايآ العشق الأبدي الذي لا ينتهي إلا بالجمال ,.
لم تكشف لي تيك القصص أن الواقع يختزل العشق في دمعتين , وآهتين , وخيبات آمال ,.
لم تلقني أن الأنجم لا يمكن أن ترسم صورتك في السماء ,.
وأن الشمس لا تنزف لأجلنا دماء ,.
وأن القمر لا يظلم لفراق ,.
حكايا السحر واللمعان والإشتياق ,.
لم تحكي لي أبدآ عن الفراق ,.
أنت ذهبت ,.
وأنا هنا انتظرت حتى انكسرت ,.
يا عزيزي ,.
الأجل لا يمهل ,.
وأنا أخشى جدآ أن أروح في نوبة شوق وأصبح لا شيء ,.
أنا سأخسر حياتي وأرحل ,.
ولكنك ستخسر حياتك وأنت حي ,.
يا عزيزي ,.
ستعود يومآ ما ,.
ستجد في مكاني بقايا روح , وينبوع دماء ,.
اقترب واغتسل , ها هنا طهر ,.
ها هنا يا عزيزي حب قد قبر ,.
ها هنا فازرع دمك وأدمعك ,.
قد مضى بي العمر ,.
كنت امرأة قد أحبتك ,.
وأصبحت مجرد [ ينبوع طهر ]



الخميس، 4 نوفمبر، 2010

تعبت .,,,

,
.








تعبت أحتويك !

كم أتمنى أن أستيقظ ولا أجد بقاياك داخلي ~..






الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

ليش ؟~


,
.





يا الله "

ليش الحنين [ موجع ~ كذآ ؟!







الأحد، 31 أكتوبر، 2010

الشتآآآء ’,.

,
.




الشتاء ,.
يا صخب الدفئ . وصمت الجروح الثكلى ,.
يا أنفاس الحنين المتضخمة ,.
يا نسمات البريق والألق ,.
يا فصلآ تنتظره الأشواق , ورماد الدفاتر المحترقة ,.
يا فصلآ ينهمك في الإنقطاع ويأتي محملآ بإنسيابات الأدمع المتدفقة ,.
يا فصلآ يجدد فينا كل المشاعر الخامدة إثر حرقة الزمن ,.
فقط اقدم ,.
هنا أنفس تتوق لأن تنطوي في داخلك ,.
وتبتسم ,.



الجمعة، 29 أكتوبر، 2010

,, دعنآ ننسى ~


,
.





دعنآ ننسى !
لا أريد أن نتذكر شيئآ مما مضى ..
الجراح التي تلتئم لا نريدها أن تتفتق مجددآ ..

فــَ العبث بها يقودنا للهلاك ..






الأربعاء، 27 أكتوبر، 2010

لأجليــــ فقطــــ . . !


,
.





كن سعيدآ ،.
تناسى كل الجروح التي خلفت بداخلك أخاديد ،.
تجاهل كل المراثي التي تدفعك للبكاء ،.
غض طرفك عن الأشجان التي تتكاثر بداخلك ،.
الدنا تغص بالنوح ، بالحزن ، بالآهات ، بالمآسي والجراحات ،.
وفي خضم هذه اللوعات أنت لست وحدك ،.
الحزن يفرض دوامته على كل البشر ،.
ونحن كلنا نتقاسم دمعة كبيرة ، بحجم هذا الكون ،.
تسقط كل يوم في قلوبنا بصمت ،.
ولكننا أبدآ لا نستسلم للموت ،.
رغم أنف الأسى يا عزيزي ،.
لا شيء سيسلبنا حياتنا غير من بثها فينا ،.

لهذا أرجوك ;
{ كن سعيدآ ،

ليس لأجل القلب الباهت الذي ينهمك في ضخ حياة لا تريدها لك ،.
وليس لأجل درب طويل ينتظرك أن تسلكه ،.
وليس لأجل وجهك الذي أحرقته الدموع ،.
وليس لأجل روحك التي أعطبها تكرار اليأس ،.
إنما كن سعيدآ لأجلي فقط ،.
....................لأجلي فقط ،.
....................... لأجلي فقط ،.





السبت، 23 أكتوبر، 2010

بوح المنكسـ.ــــ.ــــ.ــــر ,,

,
.





لتعلمي أن بوح المنكسر قوة ..
لأنه أعلن "بمرارة الفقد" وهو في "موطن الضعف" ..
فلتتخيلي ما قد يقوله لك إن ارتاد العافية ..
..
عندما أهجرك وأخبرك أني أحبك ..
فلتعلمي أن الحب الذي في قلبي لك أكبر من ما تتخيلين ..
أكبر مما تتصورين ,.
أكبر مما تأملين !







أعجبني ^_^

,
.

"لا" تيأس إذا واجهت فى حياتك بعض الصعوبات

فحياتك كالرسم التخطيطى للقلب ﮩــﮩ\/ـﮩ\/ﮩــﮩ\/ـﮩ
 
فإن كانت على وتيرة واحدة ـــــــــــــــــــــــ
...فاعلم إنك ميت.
.
.
.
<< ممآ أعجبني ,, جدآ




الخميس، 21 أكتوبر، 2010

=(




=’(



الأحد، 17 أكتوبر، 2010

// تعبتــــ أبآآدر ,

,
.




أما علمتـــ[ي] أن الورد يقتله شُحُّ السقيآآآ . .

حقآ //

لقد تبعتُ "أبآآدر"

!


السبت، 16 أكتوبر، 2010

~ افتحيــــ النآفذة . .

,
.





أنا الذي أمر ها هنا كل صباح ،.
وكل مساء ،.
أمكث عند العتبات الخلفية لمنزلك الخشبي ،.
أقلب عيني في لا وعي حيث ملكوت الرمال ،.
وأخشى أن يسقط بصر والدك علي فتنقضي الآمال ،.
أنا الذي أتشرب نسمات الليل الأخيرة ،.
وأنفجر بأشعة الشمس التي تنبت من ورائي حين المشرق ،.
وأتبلل بالندى الذي يكسو الورق والأرق ،.
وينتحب في داخلي الإنتظار ومرار الإصطبار ،.
كل هذا لأرى طيف بسمتك فجرآ ،.
وأروي شوقي بنظرة نعسى من بين هدبيك ،.
وأغتسل بطهر حضورك الخفيف ،.
فأنا لا أستطيع أن أمضي في يومي دون أن تطلي علي ،.
وتدلي إلي بنورك البهيج ،.
حينها فقط أستطيع أن أغادر ،.
أستطيع أن أبدأ يومي وأغامر ،.

أستطيع أن أذهب عن قلبي كل الآلام ،.
يا حبيبة سربتها من بين يدي الأيام ،.
وفرق ما بيني وبينك القدر ،.
ها أنا أزاول بقائي عند نافذتك فجرآ ،.
كل فجر ،.
وأنا أعلم أني لن أراك ،.
ولكني اشتقت لمرآك ،.
افتحي النافذة أرجوك ،.
أتعبني طول الوقوف وحرارة الشوق ،.
أتعبني إنتظارك ،.
كل آمالي أن تحملك لي الأيام مجددآ ،.
وتفتحي النافذة لي ،.
وتبتسمي ،.
لأبدأ يومي ،.
لأنسى أمسي ،.
فما عدت بعدك إلا شبح متسول عند نافذتك ،.
يائس من كل شيء ،.
           يائس من كل شيء ،.
                  يائس من كل شيء ,.




الخميس، 14 أكتوبر، 2010

الحنين ...



,
.






الحنين ,,,.
دومآ يجعلنآ نشعر بالخواء !
هل لأن الحزن يجردنآ من كل شيء عدا الأنين ؟
أم لأنه يملؤنا بالشجن ,, فنفرغ إلا من " الأصداء " ؟
..
.

الأحد، 10 أكتوبر، 2010

[ عظيمة !

,
.




لماذا :::
أتقن فن التسامح وأنتِ "لا" تستحقين ؟..

~ ربما , لأني عظيمة ,.
فوق ما أتصور ,
وفوق ما تتصورين ...,






الجمعة، 8 أكتوبر، 2010


,
.





يارب ،,
أنا لا أستطيع تقمص دور الشاكي طويلآ ،،
و لا أستطيع الكتمان كثيرآ ،،
فلا أرفع الشكوى إلا إليك يارب ،،
قد بان الفجر وفي عيوني ليل طويل ،،
و في صدري دموع و قلب ذليل ،،
مراقبة أنا حين الشكوى ،،
و محاسبة إذ حضر البكاء ،،
لك أشق الصدر نشيجآ يارب ،،
و لأجلك فقط أحفر الأخاديد على وجهي ،،
و أخر ساجدة عند عتبات عظمتك ،،
ارحمني يا الله ،،
تواترت المصائب ،،
و تآزرت الهموم ،،
و تكاثرت الذنوب ،،
و رزحت تحت الخطايا ،،
و أغرقني الخجل ،،
و تعثرت بالذل ،،
و تعفر قلبي بتراب الظلل ،،
و أتيتك أجر خيبتي ورائي ،،
و في داخلي يقين يدك صروح الوهن ،،
وحدك العفو الغفور ،،
وحدك المنعم الكريم ،،
وحدك القادر العظيم ،،
وحدك العليم الحكيم ،،
يارب قد لجأت إليك و أنت الرحيم ،،
فلا تردني لأكون من المنكوبين الخاسرين ،،
أتيتك وفي يدي ظلام ،، و أنت النور ،،
أتيتك و في قلبي رجاء ،، و أنت المجيب ،،
أتيتك و في روحي عطب ،، و أنت الجبار ،،
أتيتك وفي دربي انحراف ،، وأنت الصبور ،،
فلا تصدني يارب ،،
و اكشف غمة الأسى هذه ،،
و نقني من كل هذا الدنس ،،




~ عبيدك أسرفوا بالمعاصي ،،
فلا تمسك عنهم عفوك يا الله ،،



 

السبت، 2 أكتوبر، 2010

صبآح الفرص الأخرى ’’’

,
.




ما إن أفتح عيني صباحآ حتى أبتسم ,.
لأني على يقين تام :
بأن الله أعطاني هذه الفرصة لأكون في هذه الدنيا مرة أخرى ,
- فقط لأصحح ما قمت بتخريبه بالأمس ,.


[ الصباح ,, ولادة جديدة للحياة ]


الخميس، 30 سبتمبر، 2010

حديث ، آخر ..


,
.










*لا أدري ماذا اكتب ،،أنا التي ما عجزت عن كتابتك قط ،،

الآن - فقط - أعجز حتى عن قرائتك ،،




انظر ،،

كم هي المسافات التي تفصلنا :

طويلة ،،

قاسية ،،

قاحلة ،،

و انظر كم نحن ملتصقان و يدك تضم يدي ،،

كيف اجتمعت كل هذه الغربة و كل هذا الحنان ؟!

أنا لا أفهم ،،






سرقني ذات يوم غرق في ( بركة ) لم أكن أجيد السباحة بها ،،
و كنت اتخبط غارقة ،,
فلمحتني ،،

و لكنك لا تجيد السباحة ،،

و لأنك تريد أن تنقذني فقد قفزت بجواري ،،

غصت في الأسفل ثم اجلستني على كتفيك ،، و رفعتني ،،

كنت آنذاك منشغلة باسترداد أنفاسي بعد الموت ،،

و غافلة عنك أنت الذي تغرق تحتي لتنجيني ،،

لحقنا الناس و أنقذونا ،،

إثر ذلك فقدت أنت القدرة على السمع ،،

ولكن لم يكن لسمعك من أهمية ,,

كانت لأعيننا أذان تكفينا ،،

أين غدت الآن ؟






و رددتها لك ،،

إذ شب في منزلنا حريق فجأة و حاصرنا في الداخل ،،

و كان يفصلنا عن باب الخروج خشب متضعضع إن عبره شخص و النار تلتهمه سقط و أسقط المنزل فوقنا ،،

و كنت خائفة أن اخبرك فتجبرني أن اخرج و تبقى أنت ،،

لذا تراجعت للخلف بصمت ثم ركضت نحوك دافعة إياك خلال الخشب للخارج ،،

و ما إن فعلت ذلك حتى هوى المنزل فوق رأسي ،،

إثر هذا الحدث فقدت القدرة على النطق ،،

ولكن لم يكن لنطقي من أهمية ,,

كانت لأعيننا أحاديث تكفيني ،،

أين غدت الآن ؟






كانت أعيننا تغنينا عن حديثي إليك أو سماعك لي ،،

كنا لا نتحدث ولا نسمع ،،

كانت أعيننا من تفعل ذلك ،،

أين غدت تلك الأيام الآن ؟

و أين غدت تلك الأحاديث ؟

أين ؟






أعلم أنك تحبني ،،

و أنت تعلم أني أحبك ،،

و لكن ثمة أشياء تحصل لا أستطيع تفسيرها ،،






سنفترق غدآ ،،

سأسكن ذات المكان الذي فقدت أنت فيه سمعك ،،

و ستسكن أنت بجوار المنزل المحترق الذي فقدت فيه نطقي ،،

سنفعل هذا لأجل أن نستدر الحب الذي في قلوبنا ،،

لأجل أن أعلم كم كنت تحبني و كم كنت أحبك ،،

وحين نلتقي - يا عزيزي - كلي يقين أنه سيكون لأعيننا حديث ،، آخر ،،








لمحة :

لأجل أن لا تبتعد عنهم ،، تذكر الذي فعلوه لأجلك ،،




الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

اهتمـــ بي !

,
.






عندما أهتم بك :

فهذا يعني [ ترجمة لبقة ] لمصطلح ,,,

" أهتم بي "

!

الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010

خاصية التعليق ,.

و أخييييييرآ تم إضافة خاصية التعليق ..

~ قم بفتح صفحة الموضوع الذي تريد التعليق عليه ..
~ ستجد نافذة التعليق في الأسفل ..
~ أضف التعليق ..

وبكذا أحس إني ما أكلم نفسي ..

^_^

. . خمووول !


,
.




حآلة خمول ..
نوع من شلل الكتآبة يتقمصني ..
في رأسي فوضى من البوح , الكلآم , الشجن ..
ولكن كل هذا في رأسي فقط !
حين أنوي أن أكتب لا أجد شيئآ ..
متعب هذا الشعور ..


فقط :
سأحاول أن اقرأ !

الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

’’’ مع من / غربـــ ~

,
.
.
حتى متى ســـ أنتظر ؟!
.
.
تغيب شمس , ويحل القمر ..
وتحضر الشمس , ويرحل القمر !
وأنا :
لا زلت أنتظر ..
.
.
~ أعطني موعدآ ,,
دونه أترك [ كل شيء ] و آتيــــك ..
.
.
~ أعطني وعدآ ,,
دونه أغدر بــ [ كل شيء ] وأفيـــــك ..
.
.
~ أعطني جدآ ,,
دون أهمل [ كل شيء ] و أثق فيـــــك ..
.
.
تعبت من هذا الإنتظار "
أحاول أن أهدم سدآ لأجيك ,
و أنت تبنيه بين جنبيك ..
.
.
تعبت من هذا المرار "
أتأمل أن أراك عن الأفق ,
و أنت تستعجل الغسق ..
.
.
تعبت من هذا الإنكسار "
أبحث عنك في كل حي ,
وأنت تتبعثر في كل شيء ..
.
.
أخبرني أين سيأخذك المدى ؟
حتى أنتظرك عند شروق الشمس , وترطيب الندى ..
.
.
أخبرني أين ستحط موكبك ورحالك ؟
حتى تجدني ما أن تجلس , قبالك ..
.
.
أخبرني متى سينتهي هذا الإنتظار ؟
حتى أكف عن نفسي ترنيمة الأسى وبقايا الغبار ..
.
.
صدقني { تعبت }
وأنا أكره تبعات هذا التعب ..
.
.
أنا لا أخشى على نفسي ..
أنا أخشى "عليك" من نفسي !
أخشى عليك أن يزورك الكرب ..
إذا ما أتيت , أخبرآ ..
ووجدتني قد غربت , مع من غرب ..
.
.
.
.
* تم التقاط الصورة في الأردن قريبآ من منطقة ( عجلون )