الأربعاء، 14 ديسمبر، 2011

جُزءٌ مِن قَلبِك ..~


.

.

يوماً ما ستدرك أنك فقدت الكثير ، أنت لم تفقدني فقط ، أنت فقدت جزء من قلبك أيضاً ، أنا أخذته في حين غفلة منك ومضيت ، أخبرني كيف ستحيا بقلب ناقص معطوب ؟!

تمسكت بيقين باهت أنك لن تتخلى عني ، هكذا قلت لي ذات سهر والنجوم تشهد على ما غفل عنه البشر ، أنك لن تكون سبب خيبتي يوماً ما ، أنك لن تكون من أصحاب الغدر !

جعلتني أوقن أنك طيب جداً ورقيق جداً ومخلص جداً وأنك لا تشبههم أولئك الذي لا يجيدون شيئاً مثلما يجيدون حرق القلوب الضعيفة ، وأنت لم تكن أحدهم يوماً ما ، أنت كنت سيدهم ..

أنت رحلت بهدوء شديد مبهم لا يصدق ، كنت أعتقد أن مثل هذا الهدوء لا يمكن أن يضم إلا الحب والجمال والرقة ، وأنت حولت مفهومي للهدوء تماما ، جعلتني حتى يومنا هذا أخشى الهدوء وأبحث عن الصخب حتى في نومي !

أنت تعتقد أنك رحلت ولم تفقد شيئاً وكأنني لستُ شيئاً ، ولكني أعرف أي انسانة فقدت وأي جزء من قلبك فقدت ، لا أزال أرى ظلال الحزن تلوح في عينيك ، لطالما كنت قارئة جيدة لنظراتك ، لا أحد يفهمها مثلي ، أنت فقدت هذا أيضاً ستضطر أن تستخدم كلماتك لتفهمهم مشاعرك ، ماكنت تحتاج لهذا معي ..

انظر لنفسك ولخيبتك وللثقل الذي يعرقل خطواتك ، تقول أنها الدنيا هي التي أحالتك للرجل الحطام هذا وأنا أعرف وأنت تعرف أن ما كسرك هو رحيلك الهادئ عني ..

أنت تفتقدني وتفتقد قطعة قلبك للتي أخذتها معي ، أنت تريد أن يحصل أي شيء في هذه الدنيا حتى أعود لك ، حتى أقومك وأقويك وأمد يدي خلسة وأعيد لك مافقدت من قلبك ، ولكني لن أعود فامضِ وابحث عن حياة أخرى غيري واتركني وراءك ، أنا أيضاً تركت أجزاء مني ، أجزاء مهولة ، معك  ..!

.

.

Published with Blogger-droid v2.0.2

هناك تعليقان (2):

  1. دائما مبدعه هنوف
    إلى الأمام دوما

    ردحذف
  2. شيء جميل..أن لا يبخس المرء حق نفسه..
    هم رحلوا ..
    ونحن غبنا..
    وفي الجنة سننسى كل شيء..
    ميساء

    ردحذف

التعليق هنا