الأربعاء، 13 أبريل، 2011

بِصمت !


,
.

.
أسلك الدروب القاتمة بصمت ..
يعبرون بجواري , ينحنون , يلتقطون ما تبعثر منهم , ويمضون ..
هم يعيشون لأنهم يتحدثون ..
أما أنا فالصمت في داخلي مهيب , فارغ , يحشوني بالخواء !
أنا لا أتحدث ..
الوجع عندما ينطق يُخرِس كل الأحاديث !
هم يحاولون أن يبعثوا في داخلي رؤى نيرة ..
ولكن الصمت قاتم , قاتم جداً , وأنا لا أرى سواه !

.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التعليق هنا